الهجرة الى كندا

الهجرة إلى كندا الصعوبات والتحديات التي قد تواجه المهاجر الجديد

الهجرة إلى كندا  .. تعتبر كندا من أكثر الدول التي تثير اهتمام الراغبين في الهجرة لتحسين ظروفهم الاجتماعية والإقتصادية…

ولقد تحدثنا في مقالات سابقة عن إيجابيات الهجرة إلى كندا و طرق الهجرة إلى كندا ، لكن في هذا المقال سوف نتحدث عن الصعوبات التي يواجهها المهاجر الجديد والتي قد تصعب عليه عملية الإندماج.

فإن كنت عزيزي القارئ من المهتمين بمواضيع الهجرة الى كندا فكل ماعليك هو قراءة هذا المقال.

برامج الهجرة إلى كندا التي يمكن من خلالها الدخول الى كندا:

هنالك طريقتين رئيسيتتن من أجل الهجرة الى كندا وهما:

1_ الهجرة إلى كندا عن طريق تأشيرة الإقامة الدائمة .

يمكن الحصول عليها عن طريق احدى برامج الهجرة المتاحة :

  1. العمال المهرة الفدراليين ؛
  2. العاملين المهرة في كيبيك ؛
  3. برنامج المرشح الإقليمي ؛
  4. برنامج رعاية الأسرة  ؛
  5. مهاجرو الأعمال ؛
  6. فئة الخبرة الكندية .

الهجرة عن طريق هاته البرامج تسمح لصاحبها بالحصول على الإقامة الدائمة في كندا

2_ الهجرة الى كندا عن  طريق تصريح الإقامة المؤقتة :

يمكن الهجرة الى كندا إذا تمكن الشخص من الحصول على عقد عمل مؤقت.

صاحب هذا العقد يمكنه الإقامة في كندا لمدة معينة ومن ثمت سيكون عليه العودة الى بلده بعد انتهاء كدة العقد في حال لم يقم بتجديده مع رب العمل.

الصعوبات و التحديات التي تواجه المهاجر الجديد:

تعتبر كندا من الدول التي توفر فرص كبيرة للمهاجرين، إلا أنهم قد يواجهون بعض الصعوبات في الانماج نذكر من بينها

اختلاف العادات و التقاليد:

يجب على المهاجرين القادمين من الدول العربية والشمال إفريقية أن يأخدوا بعين الإعتبار اختلاف التقافة

وبالتالي يجب عدم التشبت بالعادات العربية سواءا لعادات اليومية أو المناسبات خاصة الزواج لما تعرفه من احتفالات وطقوس.

أما الدين فلكل شخص حرية الإعتقاد ،الا أن هناك بعض التضييق في الأماكن العامة.

اللغة

يشترط مستوى متوسط في اللغة الإنجيزية أو الفرنسية , إلا أن النطق يختلف بصفة كبيرة مما يجعل صعوبة في التواصل، لكن يصبح الأمر أسهل بمرور الوقت خاصة اللكنة والمصطلحات في كيبك

البعد الجغرافي

توجد كندا في أمريكا الشمالية، مايجعل السفر إليها صعب بمقارتها بالدول الأوربية، ومع تزايد المسافة تترتفع تكلفة السفر إلى البلد الأم.

وهاته التكلفة تجعل الأمور أصعب للتنقل والزيارة ما يجعل الشخص يشعر بالوحدة.

العمل

إن كنت من حاملي الشهادات فسوف تجد صعوبة في العمل مباشرة في تخصصك، لأن كندا لا تعترف بجل الشواهد المحصل عليها في الدول العربية وبالتالي سيكون عليك الدراسة مجددا من أجل معادلة الشهادة.

خصارة المزيد من المال والوقت

الطقس

تتميز كندا بمناخ بارد في معظم المناطق لمدة نصف سنة، بدرجة حرارة تصل إلى -45 مما يجعل المهاجرين الجدد يعانون من أجل التأقلم.

رغم كل ما تم ذكره، تظل كندا من أفضل وأكثر الدول استيعابا للمهاجرين نظرا للحاجة الملحة لليد العاملة والكفاءات

هذاكل ما يتعلق بموضوع الصعوبات والتحديات التي تواجه المهاجريين في كندا ، للمزيد من المواضيع والأسئلة زورونا على الفايسبوك من هنــــــــــا

 

متابعي موقع hijrapress.com يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنحاول الاجابة عليها في أقرب وقت ، 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock