مواضيع مميزة

ألمانيا تعيد طالبي اللجوء إلى دول أخرى بعد رفع قيود السفر

ألمانيا تعيد طالبي اللجوء .. في تصريح لوزارة الداخلية الألمانية صدر يوم الثلاثاء 16 يونيو2020 أكدت فيه

أن ألمانيا ستبدأ في تفعيل اتفاقية دبلن بعد توقف دام عدة أشهر بسبب بسبب فيوروس كورونا

مايعني أن ألمانيا ستعيد اللاجئين إلى الدول الأوروبية التي دخلوا منها إلى أراضي الاتحاد الأوروبي.

وفقاً لاتفاقية دبلن، فإن تقديم طلب اللجوء يكون في أول دولة في الاتحاد الأوروبي، يدخلها طالبو اللجوء.

ما يسمح لألمانيا بإعادة طالبي اللجوء إلى هذه الدول.

كما تشمل اتفاقية دبلن دولا من خارج الاتحاد الأوروبي أيضاً مثل سويسرا، النرويج، ليختنشتاين وإيسلندا.

وفقاً لبيان وزارة الداخلية الألمانية فإنه مع رفع القيود المفروضة على حركة المرور عبر الحدود ورفع التحذير من السفر عبر دول الاتحاد الأوروبي، سيتم استئناف عمليات إعادة اللاجئين”،

سوف يتم ذلك بنقلهم إلى الدول المجاورة بداية برا، وبعد ذلك جوا عبر”طائرات مستأجرة” إلى الدول التي ينبغي إعادتهم إليها” لتوخي الحذر من انتشار العدوى بين البلدان” بحسب البيان.

ويسمح ببقاء الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس أو في حال ثبتت إصابتهم بكورونا حتى الشفاء.

تهدف هذه الخطة إلى إعادة اللاجئين إلى بلدان الوصول الرئيسية مثل إيطاليا واليونان.

وحذرت برول ازول من “أنه في إيطاليا، وقبل جائحة كورونا، كان هناك تقصير شديد في شروط استقبال طالبي اللاجئين العائدين، إذ يعيش الكثيرون منهم في تشرد” مشيرة إلى أن الأوضاع ستكون أكثر خطورة “بسبب تأثير جائحة كورونا”.

خطوات تقديم طلب اللجوء في ألمانيا

مقابلة اللجوء عند مديرية الهجرة .. مشاركة تجربة شخصية لصديق

حصول الشخص على الإقامة الدائمة أو المؤقتة في ألمانيا أمر مرتبط بنتيجة طلب اللجوء.

في البداية يجب أن يسجل الشخص نفسه كطالب لجوء لدى أحد المراكز المخصصة لذلك.

ثم يتقدم بطلب لجوء. هذا الطلب يقدم حصرا إلى فرع المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين.

يتم هناك إجراء مقابلة شفهية مع طالب اللجوء يوضح من خلالها أسباب فراره من بلده، ولماذا لا يرغب أو لا يستطيع العودة إليه.

يتم توثيق ما ذكره من أسباب كتابيا. من لا يتحدث اللغة الألمانية يتم إحضار مترجم لكي يساعده.

كم تستغرق إجراءات اللجوء؟

السوريون والعراقيون والاريتريون الفارون باتجاه ألمانيا يتمتعون حاليا بوضع خاص، إ

ذ تندرج طلباتهم تحت نطاق طلبات اللجوء المستعجلة.

كل ما عليهم فعله هو ملء استمارة خاصة بذلك. مدة دراسة الطلب تستغرق عادة بين شهرين وثمانية أشهر. أما طلبات اللجوء العادية (الأفغان مثلا) فتستغرق أحيانا سنتين أو أكثر.

كل طلب ينظر فيه موظف معين، لذلك قد يحدث أحيانا أن يتقدم أشخاص من عائلة واحدة بطلبات لجوء في نفس الوقت

ولكن سرعة الفصل فيها تختلف من طلب لآخر. هناك طرق محدودة للمطالبة بتسريع إجراءات اللجوء:

مثلا القصر، وهنا يمكن مخاطبة الموظفين كي يدرسوا الطلب بشكل أسرع. أو أن يتقدم الشخص بشكوى تقاعس وتأخير، لكن الشكوى تتطلب توكيل محامي وهذا أمر يكلف المال.

متابعي موقع hijrapress.com يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنحاول الاجابة عليها في أقرب وقت ، 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock